Blog

العمل مع وكالة تسويق

اذا كنت من مسئولي التسويق بالشركة ، او تعمل في احدى وكالات التسويق ، فان هذا المقال يستحق القراءة بالتأكيد.

 


 

3 أسباب تجعل استعانة الشركة بوكالة تسويق أفضل من العمل منفرداً

تحدثنا مؤخراً عن القرار الهام الذي تواجهه الكثير من الشركات والعلامات التجارية ، وهو ما اذا كان ينبغي عليها ان تنفذ التسويق بنفسها داخل المؤسسة أم من خلال وكالة خارجية؟ فاذا كنتَ مسئولاً بإحدى الشركات ، او كنت من مسئولي التسويق بالشركة ، او تعمل في احدى وكالات التسويق ، فان هذا المقال يستحق القراءة بالتأكيد.

وفي سياق مناقشتنا السابقة ادركنا حينئذ اننا اهملنا جانباً كبيراً ، وهو أصحاب الشركات الذين يفضلون ان يعملوا منفردين بدون وكالة خارجية، والذين اعتدنا في كثير من الأحيان ان نطلق عليهم مُسَمى "أصحاب الأعمال المنفردين" ، او الذين يعملون في شكل استعراضات فردية.

والواقع ان هذا الفئة من الافراد الاذكياء والمكافحين يزدادون عدداً في الوقت الراهن. وتكشف دراسة قامت بها شركة (انتيوت) ان عملياتِ التسويق التي تتم داخل الشركات بدون العمل مع وكالات تسويق لها مستقبل واعد في الوقت الذي يُتَوَقع ان يصلَ فيه عدد أصحاب الشركات الصغيرة الى 42 مليون رب عمل بحلول عام 2026 (مقارنةً بـ 30 مليون عام 2016).

وحسبنا ان نقول انه لا ينبغي ان نتجاهل اكثر من 30 مليون شخص من "أصحاب الأعمال المنفردين" ، وفيما يلي ان نستعرض الأسباب الثلاثة التي تجعل عمل الشركة مع وكالة تسويق أفضل بكثير من العمل منفردةً.

1- العمل مع وكالة تسويق يحل مشكلة "الوقت يعني المال" 

كثيراً ما نسمع أصحاب الاعمال الذين لا يستعينون بوكالات تسويق يقولون انهم مشغولون جداً ولهم الحق. فعندما تكون مسئولاً عن كل ناحية من نواحي العمليات في شركتك ، من الطبيعي انك لن تجد وقتاً كافياً خلال اليوم لتقوم بكل الاعمال. ونتيجةً لذلك يصبح تنظيم الوقت وادارته مهارةً هامة يجب ان يبرع فيها "أصحاب الأعمال المنفردون" ، وذلك لأنه حتماً سيصل صاحبُ العمل منهم الى نقطة يعجز فيها عن تنفيذ أيِ مهام جديدة بمفرده. وعند هذه النقطة يصبح التحدي الأكبر هو ان يحتفظ المرء بعقله 

ولا شك ان "رجال الاعمال المنفردين" يطرقون مجال التسويق من زاوية او أخرى ، سواء كانوا مدركين لمهارات التسويق او لا، فبعضهم مثلاً يفهم ببديهته أهمية الاستخدام الأمثل لمحركات البحث SEO وتسويق المحتوى ، بينما بعضهم لديه موهبة في استخدام شبكة علاقاته بصورة تخدم مصلحة الشركة. ولكنك على كلٍ لا يمكنك ان تبدأ عملاً تجارياً او شركة بدون فهم أهمية التسويق.

وفي جميع الأحوال فان الشيء الذي يفتقر اليه عادةً "رجال الاعمال المنفردون" هو الوقت اللازم لتنفيذ الحملات التسويقية التي تحتاجها الشركة ، لان الوقت في الواقع يتم ترجمته الى مال. أي ان الساعات والأيام التي تنفقها على التسويق هي في نهاية الامر وقتٌ فقدته كان من الممكن ان تنفقه في تسويق منتجات الشركة وخدماتها وطرحها للسوق.

وبناء على ذلك فان مشكلة "الوقت يعني المال " التي يواجهها "رجال الاعمال المنفردون" يمكن حلها عبر العمل مع وكالة تسويق تتولى إدارة وتنفيذ الجانب التسويقي من اعمال الشركة ، تاركةً لهم الوقت الكافي لينفقوه في العمل الأهم الذي ينبغي ان يقوموا به ، وهو توفير منتجات الشركة وخدماتها للسوق.

2- العمل مع وكالة تسويق يخرجك من الدائرة المفرغة للبيع النمطي

بالنسبة لكثير من "أصحاب الاعمال المنفردين" تظل الدائرة المفرغة للبيع النمطي المتكرر حقيقة على ارض الواقع.

ومرة ثانية فان السبب في ذلك يعود لعامل الوقت فمعظم الشركات التي تقوم على شخص واحد لا تقوم بنشاطات التسويق الالكتروني ─ وذلك لان ليس لديها وقت لكتابة المدونات او المشاركة في نقاشات شبكات التواصل الاجتماعي او ارسال رسائل البريد الالكتروني. فعادةً ما يكون لدى "صاحب العمل المنفرد" مجموعة صغيرة من العملاء يقوم على خدمتهم بصفة يومية وهم في الواقع مصدر دخله،وبذلك يتضح ان "رجل الاعمال المنفرد" الذي لا يعمل مع وكالة تسويق لديه مجموعة من العملاء التي يقوم دائماً بالحديث عنها، وليس ممارسة العمل التجاري معها بصفة فعلية. وتلك هي الدائرة المفرغة للبيع النمطي بعينها. فانت تقوم بالبيع ، ثم التنفيذ ، ثم البيع ، وهكذا بدون أي تنمية للاعمال او حركة للأمام ، وكيف يمكن القيام بذلك؟ فليس هناك سوى "انت".

ولا شك ان هناك عدداً من الوسائل الكفيلة بإخراجك من الدائرة المفرغة للبيع النمطي المتكرر ، وان كان اكثرها يتسم بالتعقيد. فمن الممكن الخروج من هذه الدائرة بالدخول في شراكة تجارية مع اخرين ، او تعيين موظفين للعمل معك. ولكن كلاً من هذه الوسائل يجلب معه سلسلة من المشاكل الأخرى. ومن الممكن أيضاً تخفيف ضغط الدائرة المفرغة عبر الاستعانة بمن يقوم بالعمل لحسابه الخاص. ولكن يبقى ذلك مجرد حل مؤقت وليس حاسماً.

وهنا يأتي دور وكالة التسويق التي يمكن ان تقفز بك بصفة نهائية خارج الدائرة المفرغة للبيع النمطي. فعلى سبيل المثال بمجرد ان تضع حملةَ تسويق الكتروني موضعَ التنفيذ ، سوف يأتي اليك العملاء المستعدون للشراء جاهزين وراغبين في شراء منتجاتك وخدماتك.

3- العمل مع وكالة تسويق يمنحك المعرفة التي هي القوة

لا خلاف على ان العمل مع وكالة تسويق يعتبر افضل من العمل منفرداً، حتى لو كنت من ارباب العمل المنفردين، لان هناك الكثير الذي ينبغي معرفته عن العالم الرقمي. ونحن ننصح بذلك طوال الوقت ، ولكن هناك بعض الصعوبة في مواكبة الاتجاهات الحديثة والمستجدات في عالم التسويق الرقمي حتى بالنسبة لمسئولي التسويق بالشركات ولوكالات التسويق أيضاً. ونحن نعيش هذه الحقيقة كل يوم !

فعندما تعمل مع وكالة تسويق فانك تحل مشكلة " الوقت يعني المال " ، وفي نفس الوقت تخرج من الدائرة المفرغة للبيع النمطي بدون نمو او تطوير ، وفي نفس الوقت تحصل على المعرفة بالناس والموارد التي ستأخذكانت وشركتكالى المستوى التالي من التطور ، وذلك لان حصولك على المعرفة يعني حصولك على القوة ، وهو افضل بكثير من خوضك المعركة بمفردك.

كلمة لوكالات التسويق

ورغم ان هذا المنشور يشرح الأسباب التي تدعو "ارباب العمل المنفردين" الى الاستفادة من العمل مع وكالات التسويق ، الا اننا نضيف هنا فكرة هامة للوكالات التسويقية والمسوقين ، وهي: ربما انتم أيضا يمكنكم ان تربحوا من العمل مع الشركات الصغيرة او حتى مع "اصحاب العمل المنفردين".

فمن المعروف ان وكالات التسويق عادةً ما تتجنب العمل مع الشركات الصغيرة او "اصحاب العمل المنفردين". ويبدو هذا أمراً مفهوماً في ظاهر الامر.

ولكن اذا التفتنا الى العدد الضخم من الشركات الصغيرة، والى ان عددهم يتزايد في السوق، فان المنطق يقول ان عددا كبيراً من هذه الشركات سوف يتطور متحولاً الى شركات كبيرة. ويبقى السؤال: ماذا لو ان وكالتكم التسويقية هي التي ساعدت "صاحب العمل المنفرد" على تطوير شركته الصغيرة وتحويلها الى شركة كبيرة 

وكما يقول المثل "الاحتفاظ بعميل أسهل بكثير من اكتساب عميل جديد" فقياساً على ذلك ربما يكون تحويلُ عميل صغير الى عميلٍ كبير اسهل من العثور على عميل كبير، وخصوصاً اذا اصبحتم انتم جزءاً من السبب في تحويله الى عميل كبير.

وفي الحالتين فإن المجموعتين كلتيهما، وكالات التسويق ورجال الاعمال المنفردين، يمكنهما ان يعملا معاً في كل الأحوال.

فاذا كنت "رب اعمال منفرد" يبحث عمن يعاونه في مجال التسويق، فبكل تأكيد نود مساعدتك بوضع خطة تسويق رقمي ناجحة. 

 

شارك بالنشر   Share This